السؤال: ما رأي فضيلتكم حول حضور مؤتمرات وندوات اللبراليات خاصة, وأنه يحضرها جمهور أحياناً لأجل الرد والمناظرة؟ أم الأفضل الاجتناب والاشتغال بالبناء فقط؟ الجواب: لا بد أن يكون عندنا دفاع وهجوم، ولا بد أن يكون عندنا من يترصد لهؤلاء, ولا أشترط الحضور، إذا استطعنا أن نقضي على هذا المنكر -أو نناظر وندحر حجتهم بأي شكل من الأشكال- فلا بد، وإن كان من ذلك الحضور. المقصود من هذا هو أنه يجب أن نقاوم وأن نناظر وأن نقيم الحجة ولا ننسحب من الميدان، الوسيلة والكيفية تلفت نظري إلى شيء مهم جداً، كما قلت في أول حديثي عندما آتي لمثل هذا المركز المبارك -أكون صريحاً معكم أنا لم آت لأقول لكم رأياً تتبعوه بالعكس- آتي لأشاوركم، ورأيي هذا من الممكن أنكم تعدلوه أو تصححوه في كل هذه القضايا. قضايا الدين والإيمان الحمد الله لا اختلاف بيننا، لكن في التعامل مع المتغيرات يمكن أن يكون لنا نظرة أفضل من نظرة, ورأي أفضل من رأي. وأنا أعتقد ولا مجاملة لكم أنكم بحكم التخصص, والأخوات ما شاء الله تبارك الله بحكم خبرتهن في العمل الدعوي النسائي، هن أفضل منا, وبإمكانهن إن شاء الله أن يمدونا بما يعيننا, وما نوصله إلى الجهات الأخرى.
أضف تعليقا
 
تنويه: يتم نشر التعليقات بعد مراجعتها من قبل إدارة الموقع