المذيع: الأستاذ عبدالله الجيول من السعودية، تفضل أستاذ عبد الله. 
المتصل: سلام عليكم، حتى لا أطيل عليكم عندي سؤال: هل كان مشروع الشيخ سفر في ترجمة كتاب الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح بداية للحوار الفكري مع الآخر خصوصا النصارى؟ وأليس من المناسب إعادة المشروع في هذه الحملة لتلهف العالم لمعرفة الإسلام خصوصا بعد 11 سبتمبر وذلك استغلالا للشبكة العنكبوتية الهادفة مثل هذه القناة، وشكراً.
المذيع: شكراً أستاذ عبدالله. أيضا معي الأستاذ سليمان الحرش من السعودية تفضل أستاذ سليمان! المتصل: سلام عليكم ورحمة الله، بارك الله فيكم –يا شيخ- وفي مساعيكم الطيبة، يا شيخ، مداخلة بسيطة: ذكرتم -الله يحفظكم- أن تغييب الأمة وصرف الأمة عن المنهج الرباني في الواقع، إن كثيراً من أبناء الأمة لا يتفاعلون مع النص القرآني، وكما هو معروف حسن الفهم يؤدي إلى حسن العمل، لذلك في قول الله تعالى: (وإن كادوا ليفتنونك عن الذي أوحينا إليك لتفتري علينا غيره وإذا لتخذوك خليلا) حقيقة: إن هؤلاء يفتنون الأمة عن المنهج الذي ارتضاه الله سبحانه وتعالى له، لذلك الذين ينصاعون لهذا الافتتان يكونون مقربين لهؤلاء. 
المذيع: شكراً أخي سليمان! والفكرة وضحت.
أيضا معي من سوريا اتصال الأستاذ محمود أغاسي، تفضل أستاذ محمود. 
المتصل: سلام عليكم ورحمة الله، حياكم الله، وأحيي شيخنا الفاضل الدكتور سفر الحوالي. أنا أقول: نحن نتكلم الآن عن هذه الحملة المباركة التي يقوم بالإشراف عليها فضلية الدكتور، لكن أنا أرى أننا بحاجة إلى حملة مشابهة ولكن تتوجه إلى أمتنا هذه الحملة لبناء أمتنا نحو أعدائنا تقاوم هجمة العدو عليها، نحتاج إلى حملة سريعة جداً تحت مسمى: إحقاق الحق فيما بيننا حتى نتعلم كيف نتكامل ولا نتآكل؟ حتى نتعلم كيف يعين بعضنا على الموجود ونوجد المفقود، حتى نتعلم كيف يعين بعضنا بعضا على المتفق ويعذر بعضنا بعضا في المختلف، إننا قد ننجح في مشاريع إبطال الباطل وهي سهلة لكن يؤسفنا أننا في دائرة مشاريع إحقاق الحق فيما بين أبناء الأمة بل فيما بين علمائها ودعاتها لم ننجح في قضية التكامل وتغيير الموقف، ونعرف شيخنا الفاضل الدكتور سفر بمنهجه التربوي التجميعي الذي يدعو لموقف موحد، أنا أطالب الآن باسم الشيخ سفر وأدعم موقفه في حملته، ولكنني أطالب علماء الأمة أن يستمعوا لما يقول، وأن يتوحدوا فيما يقول، وأن يتعلموا كيف يوحدوا جبهتهم، فالهجمة شرسة، هجمات من كل الجهات، فإن كان من أحد يريد النقد فليكن وجهاً لوجه، وإن كان أحد يريد النقاش فليكن وجهاً لوجه، حرب المنتديات والمواقع على الانترنت ليست من شيم وأخلاق الدعاة والمسلمين، أن نقاتل دعاتنا لأننا لم نقتنع بوجهة نظرهم ليست من أخلاقياتنا، دعاتنا في المجالس الخاصة عندما نسمع الآن مثل فضيلة الدكتور سفر يشرح ويبين ويسد ثغر كبير جداً من ثغورنا قد لا نقتنع بشيء مما يقال، قد لا نتفق على شيء مما يقال لكن.... 
المذيع: الفكرة وضحت، ومعي أكثر من اتصال نشكر لك أستاذ محمود من سوريا، معي من قطر اتصال الأخت أم سارة، تفضلي أختي. 
المتصلة: سلام عليكم. حبيت أسأل الشيخ ما دور المرأة في هذه الحملة؟ وسلام عليكم. 
المذيع: شكراً لك أختي الكريمة من قطر، وليعذرني الأخوة أني مضطر لإيقاف الاتصالات.
أعود إلى الأسئلة دكتور.. الشيخ عبد الله من السعودية يسأل عن مشروع الترجمة؟!
الشيخ: أبشرك أنه انتهى ولله الحمد قبيل حوالي شهر أو أقل، ونحن الآن في صدد التعاقد مع دار نشر لطباعته.
 
أضف تعليقا
 
تنويه: يتم نشر التعليقات بعد مراجعتها من قبل إدارة الموقع